5 خرافات عن يوم الزفاف معرفتها ستغير حياتك

5 خرافات عن يوم الزفاف معرفتها ستغير حياتك

خرافات عن يوم الزفاف

منظومة الزواج في البلاد العربية محاطة بأكوام من العادات المرهقة لجميع الأطراف المعنية ومحاطة بهالة من التقديس الذي يمنع من يحاول نشر وعي مخالف من الاقتراب بأي شكل من ما يظنون أنها ثوابت مسلما بها وإلا صار في مرمى الهجوم دون رحمة من غالبية المجتمع.

خرافات كثيرة عن يوم الزفاف ضرت أكثر ما نفعت منها ما هو متوارث على علته ومنها ما استحدث فزاد صعوبة الزواج وعسره..

الخرافة الأولى:

أحلى يوم في حياتك:

ثقافة إنشاء البنت على هذه الجملة وتكرارها يضر بأوجه عديدة ، الزاوج وسيلة لتحقيق هدف السعادة في الحياة بشريك متوافق معي يساعدني لجعل جودة الحياة أفضل وليس بذاته هدفا من أي من يكن، لماذا يكون أحلى أيام حياتك معلقا بوجود شخص آخر يصبح البحث عنه هدفا يعميك عن التفكير بعقلك؟ حياتك لن تقف على يوم الزفاف ولن يكون يوم زفافك فرصتك الأخيرة لتعيشي يوما لا ينسى بقمة السعادة

اختيارك الصحيح هو أحلى أيام حياتك كل يوم سواء أكان اختيارا لشريك عمر ورفيق روح أو عملا ناجحا أو أسرة محبة.

الخرافة الثانية:

كل التفاصيل مهمة..

خرافات عن يوم الزفاف

وهي خرافة منشأها الخرافة الأولى في الأساس ..

كم مرة عدت من حفل زفاف كنت مدعوة فيه وأنت تتذكرين لون ظلال العيون للعروس أو ما تصميم حذاؤها وكم وردة تمسك وهكذا..

جعلنا المسوقون أسرى بشكل مرضي للتفاصيل الدقيقة جدا حد الملل،نستغرق شهورا للتفكير بدقة في كل ما سألبسه أو ديكور الحفل وزينة السيارة وكلها أفكار ترهقنا ماديا ومعنويا وتسطح فكرة الزواج وتختزله في حفل مظهري يقام عشرات المرات في الأفلام بغرض تصويره فقط ولكنه ليس زواجا حقيقيا على أي الأحوال.

التفاصيل المهمة التي تستحق وقتك حقا هي أن تتزوجي رجلا يجعلك عروسا كل يوم و أن تجعلي بيتك مكانا مؤهلا أن يقام فيه كل يوم حفلا للزفاف.

الخرافة الثالثة:

أريد يوم زفاف لا ينسى للأبد

خرافات عن يوم الزفاف

عزيزتي..لا جدوى من إرهاق من حولك بأعباء ثقيلة بغية الوصول ليوم لن ينساه أحد هذه إحدى الخرافات التي روجها الإعلام بموضات الأعراس التي تتجدد كل ساعة بدعوى أن تكوني متميزة وأن لا ينسى يومك أحد

لا تحاولي إرضاء جميع المدعوين في يوم الزفاف فهذا لن يحدث مهما فعلت والمهم حقا أن تكوني أسعد الموجودين فيه دون تكلف مادي يثقل أهلك وأهله لجمع أموال طائلة والتفنن في تبديدها في ساعتين.

الخرافة الرابعة:

أنت العروس والعروس دائما متأخرة

هذه قناعة متداولة أيضا وتزعجني من جانبين كلاهما  ثمرة هذه الجملة ، صارت العروس الجاهزة المنضبطة في موعدها مضطرة للتأخر في الحضور يوم الزفاف في الموعد المكتوب في الدعوة لأن المدعوين لم يحضروا بعد فتجبر على التأخر لانتظارهم.

وصارت من لا تلتزم بوقتها ولا تحترم مواعيد الآخرين مثلا يحتذى و كأن هذا عاملا سيزيدها جاذبية ويزيد من ينتظرها شوقا ويعطي انطباعا جيدا عن الجميع

قدري من حضروا يوم زفافك وظروفهم دوما..هو يومك أنت وهم في ضيافتك فأحسني استقبالهم.

الخرافة الخامسة:

العلاقة الحميمة يجب أن تتم في يوم الزفاف

خرافات عن يوم الزفاف

خرافة مرهقة جالبة للتوتر من الجانبين ، العلاقة الزوجية ليست واجبا مؤقتا بموعد تسليم ويوم الزفاف مزدحم بكل ما عليك فيه من الصباح الباكر ، الوقت الذي سيقضيه زوجك لمساعدتك في فك بنس شعرك بعد الحفل هي سبب كاف للخلود في نوم عميق،لماذا يجب عليه سلق لحظة تمناها طويلا وخنق طقوسها الرومانسية بسبب توقعات مسبقة ليست مذكورة في دين أو قانون؟!!.

عيشي لحظتك باستمتاع دون ضغوط بأي شكل هي مجرد ليلة ستتبعها حياة مليئة بالفرص والسعادة.

العلاقة  الحميمة ليست مهمة واجبة النفاذ فورا هي حالة كاملة من حالات الانسجام واتحاد الروح لا تستسلمي لأي قناعات تحاول سلبها منك و لا تجعلي توترك بسببها ينغص عليك يوم الزفاف أبدا..

 

عن Aya Mamdouh

عملت لعدة سنوات معلمة لغة عربية لغير الناطقين بها. لي مدونة أكتب بها خواطري. أحب متابعة كل جديد في مجال الأزياء والمكياج والعناية بالبشرة والشعر. أعمل حالياً كاتبة ومدققة لغوية من المنزل لأستطيع العناية بطفلتين جميلتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.