12 جملة يجب أن تقوليها لابنتك قبل سن المراهقة

12 جملة يجب أن تقوليها لابنتك قبل سن المراهقة

12 جملة يجب أن تقوليها لابنتك

كبرنا الآن وصرنا أمهات وقد كنت قبل فترة صغيرة مراهقات ، كيف تخطينا سن المراهقة ؟وكيف دعمتنا أمهاتنا لنتجاوز تقلبات ومصاعب فترة المراهقة حيث يكون كل شيء في اضطراب مشاعرنا و أجسامنا وعلاقاتنا ، وكيف نتعلم الآن ونستعد لدعم بناتنا قبل هذا السن هذه 12 جملة يجب أن تقوليها لابنتك قبل سن المراهقة لتتأهل لها بثقة وتتجاوزها بسلام

1- أنا أحبك :

كل الأطفال عموما بحاجة يومية لتذكيرهم بكلمة أنا أحبك خصوصا على أعتاب المراهقة حين تبدأ واجباتهم الدراسية تصبح عبئا حقيقيا وحين يبدؤون في إدراك العلاقات بشكل مختلف عن صداقات الطفولة ، بناتك تحديدا بحاجة إلى الإشباع العاطفي تماما لتحصينها من محاولات استغلال العواطف المتأججة الشعور بالحب يجب أن يصل لكل بنت بغض النظر عن صفاتها ، أحبك كما أنت .

2- أنت جميلة دوما :

نحن الآن للأسف في زمن يقيم الجمال بالصور حسب مقاييس قاسية كلها جسدية وظاهرة تؤثر سلبا على مقدار الثقة بالنفس عند البنات الجمال المرتبط بالحكمة والعقل والثقافة و الثقة بالنفس و الطموح و قوة الشخصية و الحنان يجب أن يحل محل الجمال المتعلق بالسيقان النحيفة والشعر المصفف الناعم وبياض البشرة والبشرة المثالية و الشعبية لدى مجتمعاتهم فالجمال الأول هو ما يبني حقا شخصيات سوية واجبك كأم أن تنمي شعور الجمال لابنتك لتقتنع أنها جميلة جدا على كل حال .

3- تمسكي بشخصيتك الفريدة :

احرصي دوما أن توصلي لابنتك أن هويتها و شخصيتها الفريدة الحقيقية كما هي بدون الحاجة لتقليد صورة أو شخصية أخرى هي ما يجعلها من هي عليه ، لذا ليس هناك حاجة للتنازل عن هذه الهوية لأي من يكون ، كل فتاة تستحق أن يتم دعمها بهذا القدر من الثقة .

4- حافظي على نفسك :

بعيدا عن جدليات معايير العفاف و النقاش حول فرضية الحجاب و دوره الهام في الحفاظ على البنات وصيانتهن من التعرض للمضايقات والانتهاكات بكل أشكالها ، على الأمهات دوما دور كبير في تشجيع البنت على الحفاظ على جسدها من الاعتداء و روحها من السرقة وقلبها من الكسر فالقيمة الحقيقة للشرف ليست في الجسد فقط .

5- التدخين والمخدرات لعنة قاتلة :

مجتمعات المدارس مليئة بالفساد و البنات يقبلن في هذه المرحلة على التفكير بالاستقلال والرغبة في تجربة ما يرونه ويثير فضولهن والتمرد على القيم ، تختلف الاستجابة للمغريات من فتاة لأخرى ولكن لا شك أن الجميع بحاجة لتوعية قوية من التدخين و المخدرات ومخاطرهما وما يمكن أن تصل بحياتك به يجب أن تقتحمي بشجاعة هذه المواضيع مع ابنتك وأن تقدممي لها نماذج لأشخاص كانوا أسوياء وبدوا بعيدين حقا عن الانجراف لطريق المخدرات وما جره عليهم هذا الطريق .

6 - اعرفي نفسك جيدا :

في مرحلة الطفولة يكون الطفل في مرحلة اكتشاف لذاته وصفاته الشخصية وعلى أعتاب المراهقة نبدأ في بلورة الذات ومعرفة ملامح واضحة لشخصيات أبنائنا وما الذي يبرعون فيه يجب على الأمهات مساعدة بناتهن في التوصل لهذه البلورة وإبراز ما يميزهن وتشجيعهن على تنميته بكل الطرق حتى تجمع الفتاة كل عناصر شخصيتها وتخرج من المراهقة بتوقيعها الخاص.

7- حين نقول لا فلأننا نثق أن بإمكانك قول نعم لخيارات أفضل :

أفهمي فتاتك أن كلمة لا ليست دائما سلبية وأن علينا أحيانا كأهل أن نقول لا بوضوح لبعض اختياراتك ثقة منا بأنه يمكنك أن تختاري بشكل أفضل ومن حين لآخر كرري هذا المفهوم بوضوح لأن هذا يقلل التمرد والشعور بالاضطهاد لديها

8- ربما تكرهين قواعدنا ولكن قواعدنا تحبك :

في هذا السن تبدأ الفتيات بالخروج عن قواعد أهلهن بعدم التأخر خارج المنزل و عدم السماح بقضاء ليلتها خارجا و ما إلى ذلك من أمثلة أخرى ، لا بأس برفض الفتاة لهذه القواعد ولا تتوقعي منها أن ننفهم وتقبل هذه القيود وهو حقها طبيعي تقبليه بسهولة ولكن أكدي دوما أن قواعدك تحبها رغم أنها تكرهها .

9- أنا أقدر رأيك :

من أصعب مشاعر مرحلة المراهقة هو الشعور بأنه تابع ليس مسموحا له بالتفكير وإبداء الرأي وأن ما يريده هو حقا ليس محل تقدير لذا يجب أن تذكري ابنتك دائما بتقديرك لرأيها ليس بالذكر فقط بل بالتطبيق أيضا ، شاوريها في بعض الأمور الهامة و استمعي لها باهتمام و قدري مشاعرها مهما اعترضت عليها وقومي أحيانا بإجراء بعض التنازلات والموائمات نزولا على أرائها ونظرتها للأمور .

10 - الصداقة الحقيقة لا تعني الشعبية :

في مرحلة المراهقة خصوصا في البنات تنمو قناعة خاطئة حول الصداقة وهي أن أكون محاطة بأكبر قدر من الأصدقاء و أن أكون ذات شعبية كبيرة أينما ذهبت وفي وسط هذه الفوضى تتوه الصداقة الحقيقية و اكتشاف معادن الناس بصدق وسط خداع المظاهر والضحكات الصاخبة.

11- استمتعي بحياتك :

المذاكرة بجهد لا مفر منها ولكن متعة هذه المرحلة وحريتها لن تعود اسمحي لابنتك بالتنفس واكتشاف العالم وشجعيها على الاستمتاع بالحياة بشكل متوازن .

12 - نعم ، أنت تقدرين :

في كل مشكلة تمر بها ابنتك دعيها تعرف أنك تؤمنين بها وتدعمينها دون التهوين من المصاعب التي تواجهها ، دعيها تقتنع دوما أنها قدرة على تحقيق أهدافها بدعمك المستمر وغير المشروط لها .

عن Aya Mamdouh

عملت لعدة سنوات معلمة لغة عربية لغير الناطقين بها. لي مدونة أكتب بها خواطري. أحب متابعة كل جديد في مجال الأزياء والمكياج والعناية بالبشرة والشعر. أعمل حالياً كاتبة ومدققة لغوية من المنزل لأستطيع العناية بطفلتين جميلتين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *