اختبري نفسك سيدتي ... هل أنت زوجة فرفوشة ؟

المرح، والابتسام، وخفة الدم، والفرفشة، والبساطة، والتسامح.. صفات مترابطة تسعى كل إنسانة للتحلي بها واكتسابها، فما بالك إن تمتعت الزوجة بها؟!

فهل تتوافر مواصفاتها لديك؟ أم

أنك شخصية عادية تأخذ الأمور بروتينية؟!

الاستطلاع يوضح لك صفات هذه الشخصية، وينير لك الطريق.... تتمتعين أم لا تتمتعين؟!

السؤال الأول:

تغلغل روح المرح بداخلك يفسر الأزمات إيجابيا؟

أ. نعم. ب. إلى حد ما.

السؤال الثاني:

الزوجة المرحة، المبتسمة أكثر جاذبية وإشراقا؟

أ. هكذا يقول زوجي.

ب. الأعباء كثيرة!

السؤال الثالث:

البساطة والمرح والوجه البشوش... مقومات لحياة أسرية سعيدة؟

أ. نعم. ب. إلى حد ما.

السؤال الرابع:

الدعابة المرحة تؤكد إنسانيتنا، وتكسر حائط الجليد بين الناس؟

أ. إلى حد كبير. ب. أحيانا.

السؤال الخامس:

الابتسامة البريئة الصادقة تنم عن سماحة وطيبة متأصلة بالنفس.

أ. نعم. ب. ليس دائما.

السؤال السادس:

سعيدة الحظ من تملك روحًا مرحة.

أ. نعمة من الله. ب. أنا أحاول.

السؤال السابع:

الضحك يخفف من التوتر، ويقلل من الكآبة؟

أ. مقولة صحيحة.

ب. إلى حد ما.

السؤال الثامن:

روح المرح تخفف من إيقاع الحياة، ومسئوليات الأبناء؟

أ. نعم. ب. ليس دائما.

السؤال التاسع:

هل تجدين صعوبة في خلق جو مرح أ. لا. ب. كثيرًا.

السؤال العاشر:

هل يستمر خصامك، أو غضبك كثيرًا؟

أ. اتركها لمشاعري

ب. حسب السبب.


السؤال الحادي عشر:

إشاعة المرح والدعابة بين الزوجين... مفتاح للسعادة.

أ. حقيقة مؤكدة.

ب. حسب الزوج.

السؤال الثاني عشر:

سهرة عائلية، تزهق بدون أبناء مشاهدة فيلم... تفتح مجالا للمرح؟

أ. إلى حد كبير. ب. ليس دائمًا.

السؤال الثالث عشر:

من يضحك أكثر يستمتع أكثر بعلاقة زوجية أفضل

أ. إلى حد كبير. ب. ليس دائمًا.

السؤال الرابع عشر:

الزوجة «الفرفوشة» تطيل عمر زوجها

أ. وتخفف عنه الكثير.

ب. حسب الزوج.

السؤال الخامس عشر:

الروح المرحة تحارب الصداع، وانخفاض الضغط، و...و..

أ. حقيقة علمية. ب. ليس دائمًا.

علمية. ب. ليس دائمًا.

النتائج

مرحة وفرفوشة:

إذا ضمت إجابتك أكثر من (أ):

أنت زوجة لطيفة تتمتعين بخفة دم، ونفس ص

افية متسامحة، لا تحمل الأحقاد، والأحزان بداخلها لفترة طويلة، تعطين لمشاعرك حقها في الحزن، والغضب إن حدث ما يكدر، ولكن باتزان، وعقلانية!

نصيحتنا لك: إنك تسلمين بقيمة المرح، والابتسام، وتأثيرهما على توطيد العلاقات العائلية، والزوجية بالأخص، وبينك وبين الصداقات أيضًا.

ابحثي عنها!

إذا كانت غالبية إجابتك (ب):

أنت تفتقدين إلى حد ما روح الدُعابة في حياتك، وعليك البحث بداخلك عن الصفات التي تضفي جوًا جميلاً على علاقاتك بزوجك، والناس من حولك. أولها: غرس روح التسامح، والبساطة بداخلك عند التعامل مع زوجك والآخرين. وثانيا: مواجهة الأزمات، والصدمات بأعصاب هادئة متزنة، وروح متفائلة، وثالثًا: حاولي التحكم في نوبات غضبك، وعصبيتك بقدر الإمكان؛ حتى لا تشيعي جوًا كئيبًا بالبيت، فالعلم أثبت أن سعادة القلب، ومشاعر الفرح، والتفاؤل، والترحيب بالحياة أمور تقي من الكثير من الأمراض.

نصيحتنا لك: الزوجة البشوشة المرحة تطيل عمر رفيق حياتها... والمثل الشعبي يقول: الزوجة المفرفشة زوجها عندها من العشاء..متى يأتي زوجك إلى البيت؟!


عن Asmaa Nabil

اسماء نبيل مصممة جرافيك وكاتبة في مجال الموضة و الازياء لها عدة مدونات تهتم بالمراْة العصرية ولها الكثير من اعمال التصميم باستخدام الفوتوشوب

6 تعليقات

  1. معظم اجباتى كانت ب لان جو الاولا وغياب الزوج وعبء المسؤليه وكمان لوحدى تجعلنى ديما متوتلره ومتنرفزه وعصبيه وصوتى عالى اغلب الوقت ولا عندى وقت للمرح وجزاكم الله خيرا ع مثل هذا الموقع الجميل ونرجوا المزيد

  2. على فكره انا نسيت معنى كلمة هزار ولا الضحك وانا كتير كئيبه وعصبيه من اولاداى ولا اعرف معنى كلمة مرح ونسينا السهرات وحتى الخروجات او الفسح يعنى احنا اخر كأبه مش عايزه اشوف حد زيييييييييييى مشكزرييييييييييييييين

  3. انا كنت مرحة وبحب اضحك واهذر احنا ف حكم المخطوبين بس هو يحب يضحك ويهذر معايا لكن لما اجى اضحك معاه يقولى متضحكيش كدة متعملبيش مش عارفة ايه ويقولى انى رومانسيه ومثاليه اوى وان هو واقعى والحياة مش عايزة كدة لغاية ما خلاص سد نفسى وبقيت كئيبة

  4. حتى لو الحياه قاسيه وكئيبه لازم تكون حاجه تضحك فى اليوم بس احنا الى مش عيزين نفرح وربنا يستر علينا كلنا

  5. الحمد لله الكل يعرف عنى المرح والهزار والضحك والفرفشة لدرجة ان المعروف عنى حتى لو بعيط كنت قابلة للضحك يعنى الدموع بتكون نازلة من عينى ولو حد ضحكنى كنت بضحك عادى ولكن من شدة حزنه وكأبته وقلة هزاره قبل الجواز الكل قال انى غيرته شوية بعد الجواز الكل شهد انى انا اللى اتغيرت لدرجة ان كل اللى كانوا يعرفونى من قبل لما بنتقابل بيقولولى استحالة تكونى انتى اللى عرفناكى من قبل
    انا مش حابة أطول عليكوا بس حابة انى اقولكوا ان هذا التقييم ليس مقياس وانا عن نفسى ماعملتوش لأنى أكيد حاليا هكون بحاجة لها ولكن كيف وهو لا يريدها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.